منتًديًاتَ عـبًد ًالُله الزعًٍبي الرٍِسمًي
يآإ هلـآ وـاللۂ ..

نورتـ..

ترىآ المنَتِدىآ بينووّر بتسجيلـكـ ..

نتمنىآ منّـِـِك التسسجيل ..

واذآإ كنتـﮱ عضضو ..

سسجلـ دخولـك بسسرعـة

منتًديًاتَ عـبًد ًالُله الزعًٍبي الرٍِسمًي

♥☼♀♪آهلـآآ وسهًلآ بكٍم .. نلتٌقـًىأُ لـ نرتـ،ً~قيـْْ♫☼ ♥
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما يؤلمنا الأمل فيداوينا الألم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طير(سوريا)الحرية
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 13
نقاط : 2620
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 25
الموقع : قلبي

مُساهمةموضوع: عندما يؤلمنا الأمل فيداوينا الألم   الأربعاء 12 أكتوبر - 21:51

حلقة ناقصة بين الأمل والألم
هي كالحياة نراها ناقصة ولكنها مكتملة بما لا نراه
فلنضع الخطوط التي تكمل هذه الحلقات لتكتمل هذه الدائرة ولنكتشف ما وراء هذه الخطوط

فالأمل هو ما نلاحق طيلة أيامنا على هذه الأرض ولن نلحق به ما دمنا عليها
قد نحقق بعض آمالنا ولكننا لن نلحق بها مهما أوتينا من قوة
لذلك فكل أمل يتحقق يتبعه أمل ينتظر التحقيق ونضل نلهث
قد نتعثر كثيراً وقد نعود من الصفر مرات عديدة ,
وهنا تبدءا رحلتنا مع الألم مع اختلاف قوته من شخص لآخر حسب قدرة الشخص على التحمل
ومن موقف لآخر فالموقف له أثراً كبيراً في معاناة الشخص فهناك آمال وأهداف ترتفع وتنخفض بقدر رفعة الإنسان ودنوه

عند المصائب يفترق الناس وتتضح الصور وتظهر معادنهم على حقيقتها

فأما
أن يستعيد الإنسان قواه ويقتنع بآمالٍ أقل من تلك التي يؤملها سابقاً
ويبدءا بدافعٍ جديد وهدف اقل وتدور الأيام ليدور دورته السابقة
أو ينهار فيعتصره الألم إلى أن يرضى بواقعه وكأنه أخذ وقتاً للراحة من اللهث خلف الآمال المتعثرة ...
وآخر يلاحق السحرة والمشعوذين ليتعرف على ما يستطيع عن طريقه تخطي أزمته ولن يزيدوه إلا وهناً فيقتله الألم ولا يحقق الأمل

وفي بعض الحالات لمن لهم عقول يفقهون بها
فإنهم يستثمرون الألم ليستمتعوا به
وليكن هو الدافع الحقيقي لهم للبحث عن آمالٍ عظيمة وراقية
فتتجلى له الآمال المختبئة خلف ركام الحياة وزخرفها فيتعرف على لذة الألم
ليكتشف الحلقة الناقصة التي غفلنا عنها عندما كانت آمالنا تتحقق بيسر وسهولة
فنبحث عن العلاج الناجع لهذه الآلام
تبدءا رحلة التفكر والتدبر والغوص في كل ما نعتقده دواء لما نحن فيه من محن
فيتقرب إلى الله ويغوص في سّير للأنبياء والصالحين اللذين تعرضوا لمحن في حياتهم فأنقذهم الله منها فيزداد قوة على التحمل
ويتعرض إلى نفحات الرحمن فتجده يتخلص من معاصيه بتوبة صادقة ويتقرب إلى ربه لعله ينقذه من محنته
حتى يصل إلى مرحلة متقدمة وهي التلذذ بالمناجاة
عندما يصل إلى هذه المرحلة فإن الدنيا كلها لن تكون بالنسبة له أحب من سجدة وألذ من دمعة بين يدي خالقه وهنا تتجلى حلاوة الألم
فتهيم النفس في بحرٍ من الأماني والأهداف السامية
ويتلاشى الخوف الذي منبعه الشيطان والنفس
فتطمئن النفس وتتقبل الآلام بكل أنواعها سواء كانت فقد صحة أو أنفس أو مال ... الخ
وفي هذه الحالة تكون المحن والآلام نعمة من نعم الله علينا فقد تكون سبباً لسعادة دائمة
إضافة إلى أن الإنسان كلما تعرف على الله وتقرب أليه كلما ارتفعت نسبة تحقيق آماله الدنيوية قبل الأخروية بحسن ظنه بالله ورجائه

ومضة
أليست إبرة الطبيب تؤلم لتداوي
وما العمليات الجراحية إلا سكاكين تغرس في أجسادنا ولكن ألمها هو ما يحقق آمالنا بالشفاء بإذن الله

دمتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
άηƒάĹ áĹ_QáяŇί
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 138
نقاط : 2746
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/09/2011
العمر : 21
الموقع : هآآ هنآآ

مُساهمةموضوع: رد: عندما يؤلمنا الأمل فيداوينا الألم   الخميس 13 أكتوبر - 6:49

شكراااا



:تـــــــــــوقيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع :
άηƒάĹ áĹ_QáяŇί..~



..~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سنـيوريتـا
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 24
نقاط : 1927
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2013

مُساهمةموضوع: رد: عندما يؤلمنا الأمل فيداوينا الألم   السبت 3 أغسطس - 3:58

مشكوووور



:تـــــــــــوقيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما يؤلمنا الأمل فيداوينا الألم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتًديًاتَ عـبًد ًالُله الزعًٍبي الرٍِسمًي :: -↕►قسمـ النصــائـح -
انتقل الى: